نبض القوافي والكلمِ الرقيق

ملتقي الحوار الهادف ..والثقافة والآداب والفنون
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة بعنوان: ريمٌ وبشرْ....شعر اسحق قومي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشاعر السوري اسحق قومي
مشرف المنتديات الادبية
مشرف المنتديات الادبية
avatar

المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

مُساهمةموضوع: قصيدة بعنوان: ريمٌ وبشرْ....شعر اسحق قومي   الجمعة يونيو 20, 2008 9:54 am

ريمٌ وبشرْ

بُليتُ بالهوى صبَّاً غريرَ بريمٍ ليسَ كالبشرِ مُحيَّا
سقاني الراحَ من وجدٍ شقاني وأمسى الصدر ُ تُفاحاً شهيّا
بلحظٍ منهُ يرميكَ قتيلاً أُحبُّ ضَمَهُ ضمّاً إليَّ
ولايرفُقْ بصبٍّ مستهام ٍ يَظلُّ الليلَ سهاناً شقيّا
يعدُّ نجومهُ تلوَ نجومٍ ويسألُ طَرفهُ غابتْ بهيّا
فتنّي ذلكَ الريمُ شهوراً سقاني الوجدَّ أقداحاً نديّا
فجئتُ دارهُ ليلاً أخافُ عليهِ ليسَ من شكٍ لديّا
وكانتْ دارُهُ تخلو ضيوفاً فقالتْ :جئتَ يا أشقى عصيَّا
رشيقُ القدِّ ضامرُهُ لعوبٌ يُساقي الخمرَ عَتقّهُ سنيّا
سألني كيفَ تلتذ ُّ بشربٍ فقلتُ الثغرَّ والرطبَ الجنيّا
فرحنا نلهو في صمتٍ وخوفٍ كأنَّ الفجرَ لم يسهر سويا
أُقَبِلُ ثَغْرَهُ أَلثُمْ خدوداً فيكشفُ نهدهُ أَسقي غليّا
وخُضنا في بحارٍ والسهولُ تساقتْ بالندى بينَ يديّا
تنضتْ عنْ ثيابٍ يا إلهي فكيفَ العقلُ يَعصيهِ الرويّا
كأفعى الصيفِ إنْ راحتْ تغزُّ بجسمي المُنهكِ تعلو عليَّ
فقالتْ والعهودُ لن تطولَ سُقيتَ الخَمرَ أَسقيني هنيّا
وقبلَ الصُبحِ يممتُ سبيلي وكانتْ بعدها ظِلاً خفيَّا
فجاءتْ تسألُ ليلاً تراني وكانتْ زلتي خوفاً ذكيّا
تَظنُ أَني من أجلِ وصالٍ سأنسى أنني زوجٌ وفيّا
ولكن تبقى في شعري قصيدٌ عسى أن تذكر صبّاً فتيّا

ألمانيا في 12/8/2007م
اسحق قومي
شاعر وأديب سوري مقيم في ألمانيا
Sam11@hotmail.de
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة بعنوان: ريمٌ وبشرْ....شعر اسحق قومي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبض القوافي والكلمِ الرقيق :: المنتديات الأدبية :: منتدي المكتبات الشعرية والادبية :: مكتبة الشاعر والاديب السوري اسحق قومي-
انتقل الى: